الرئيسة موقع العهد الأخباري البريد الالكتروني البحث سجل الزوار
لاعبو كرة القدم الاعلى دخلاً في اوروبالاعب عربي قد ينتزع جائزة أوروبية من ميسي ورونالدوميسي والهدف رقم 100رونالدو يحطم الأرقامرونالدو الى السجن!نيمار الى الريال!من سيفوز بجوائز الفيفا 2017 ؟تصنيف "الفيفا" يحدد ملامح قرعة مونديال 2018بالفيديو.. الشانفيل سينافس على اللقبالأخاء يطيح بالأنصار.. فوز صعب للنجمة وأول للتضامن.. والعهد يسقط السلام
أخر الأخبار
تصغير الخط تكبير الخط
#رونالدو يتربع على عرش هدافي أوروبا
أصبح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي لا يكل ولا يمل، من تسجيل الأهداف، أحد أفضل هدافي الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى لكرة القدم، بعد تسجيله هدفين في مرمى إشبيلية.

ورفع كريستيانو رونالدو، رصيده إلى 366 هدفًا، في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، منها 282 هدفا في الدوري الإسباني بقميص فريقه الحالي ريال مدريد، و84 هدفا في الدوري الإنجليزي بقميص فريقه السابق مانشستر يونايتد، ليعادل بذلك، الرقم القياسي للاعب الإنجليزي السابق جيمي غريفيز (77 عاما)، الذي سجل بدوره 366 هدفا، في 528 مباراة، مع تشيلسي، وميلان الإيطالي، وتوتنهام، ووست هام، بين العامين (1957 و1971).

وأحرز رونالدو، أفضل لاعب في العالم أربع مرات، رصيده إلى 369 هدفا، في جميع الدوريات الأوروبية، مع احتساب أهدافه الثلاثة مع سبورتينغ لشبونة البرتغالي، وإلى 22 هدفا، في الموسم الحالي لليغا الإسبانية، وهو أقل رصيد تهديفي يصل إليه "صاروخ ماديرا" في موسم واحد منذ انضمامه إلى الفريق الملكي، في العام 2009.

من جهة أخرى، تخطى النجم البرتغالي حاجز 401 من الأهداف مع ريال مدريد في جميع المسابقات، بواقع 282 هدفا في الليغا المحلية، و88 هدفا في دوري أبطال أوروبا، و22 هدفا في مسابقة كأس ملك إسبانيا، و4 أهداف في بطولة كأس العالم للأندية، و3 أهداف في كأس السوبر الإسباني، وهدفين في كأس السوبر الأوروبي.

كما سجل رونالدو، نجم ريال مدريد، 25 هدفًا "بالتخصص" في شباك إشبيلية، بقميص الملكي، خلال 17 مباراة رسمية، من بينها 4 ثلاثيات "هاتريك"، ومرة واحدة رباعية "سوبر هاتريك أو بوكر"، و3 أهداف من ركلات جزاء.

بدوره، وصل ريال مدريد إلى 100 هدف في الموسم لليغا، وذلك، للمرة الثامنة على التوالي.

وقاد الدون رونالدو فريقه ريال مدريد إلى فوز ثمين على إشبيلية (4-1)، في المرحلة السابعة والثلاثين من الدوري الإسباني، ليقترب خطوة إضافية من التتويج باللقب، لأول مرة منذ عام 2012.

كما يملك النجم البرتغالي فرصة قيادة الفريق الملكي إلى التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية على التوالي، عندما يواجه فريق يوفنتوس في المباراة النهائية، في الثالث من يونيو/حزيران المقبل، في كارديف.