الرجاء الانتظار...

سفينة حربية روسية تخلص سفينة صيد إيرانية من "مخالب" القراصنة

access_time13-02-2009 | 05:45

أعلن مساعد القائد العام للأسطول البحري الحربي الروسي لشؤون الإعلام ايغور ديغالو أن الطراد الصاروخي الروسي الثقيل "بطرس الأكبر" احتجز يوم أمس الخميس 3 زوارق للقراصنة في خليج عدن.
وقال ديغالو في حديث لوكالة "نوفوستي" اليوم: "أوقف الطراد "بطرس الأكبر" زورقين سريعين بالإضافة إلى زورق آخر كبير للقراصنة. وكان على متن هذه الزوارق الثلاثة 10 قراصنة صوماليين".
وأضاف أن مروحية روسية من طراز "كا-27" أقلعت من على ظهر الطراد "بطرس الأكبر" في يوم أمس، واكتشفت أثناء تحليقها زورقين صغيرين يقتربان بسرعة كبيرة من سفينة صيد تحمل العلم الإيراني. وبعد رؤية المروحية اقترب الزورقان من زورق ثالث كبير يسير بسرعة منخفضة ثم توقفت الزوارق الثلاثة عن الحركة. ورصدت المروحية قيام القراصنة برمي أسلحة الى البحر، فاستمرت في مراقبة هذه الزوارق الى أن وصل الطراد "بطرس الأكبر" الى منطقة الحادث.
وبعد ذلك قام طاقم الطراد باحتجاز الزوارق الثلاثة التي كان على متنها 10 من القراصنة الصوماليين. وضبط طاقم الطراد الروسي لدى القراصنة بندقة "G-3" و3 رشاشات كالاشنيكوف، وقاذفتي "RBG"، ورمانتين مضادتين للمشاة، وجهاز استقبال "GPS"، ومعدات تستخدم في الاستيلاء على السفن، و500 غرام من المخدرات، ومبلغا كبيرا من النقود، ومواد غذائية. 
وأكد ديغالو أن القراصنة كانوا تحت تأثير المخدرات. وقال إن منتسبي النيابة العامة في أسطول الشمال الروسي يجرون حاليا تحقيقات مع المعتقلين على ظهر الطراد "بطرس الأكبر".
ويذكر أن الطراد "بطرس الأكبر" غادر ميناء مارماغاو في ولاية غوا الهندية في  31 يناير الماضي متوجها الى سواحل الصومال للمشاركة في المرحلة الثانية من المناورات البحرية العسكرية الروسية الهندية المشتركة التي تتضمن تدريبات على مهمات مكافحة القرصنة.

access_time2009-02-13 place لبنان location_searching المحرر الاقليمي + وكالات