الرجاء الانتظار...

"رابطة الشغيلة" و"التنظيم الناصري" ادانوا الخطاب المذهبي والتهجم على الجيش الوطني وزجه في موضوع الانتخابات النيابية

access_time13-02-2009 | 05:14

دان بيان مشترك لـ"رابطة الشغيلة" و"التنظيم الشعبي الناصري"، "الخطاب المذهبي والطائفي الذي يشكل تهديدا للامن والاستقرار"، مؤكدا ًدعمه لموقف وزير الاتصالات جبران باسيل في سعيه الى تنظيم عملية التنصت وفق القانون 140 "بما يضع حدا لانتهاكات القانون ويحفظ الامن الوطني وخصوصيات المواطنين والدعوة الى تشكيل لجنة تحقيق برلمانية لمحاسبة كل الذين تجاوزوا وارتكبوا جرائم التنصت خصوصا خلال عدوان تموز".
واعلن البيان رفض الجانبين التهجم على الجيش الوطني ومحاولات زجه في موضوع الانتخابات النيابية لانه "ركيزة اساسية في الحفاظ على الوحدة الوطنية وسيادة الوطن".

access_time2009-02-13 place لبنان location_searching المحرر المحلي + وكالات